عن حمص

FILE0039 (255)1

تعتبر حمص أكبر محافظة في سوريا مساحةً، حيث تبلغ مساحتها 43630 كم2وتشكل 23% من إجمالي مساحة سوريا، وإن موقعها الجغرافي الهام في قلب سوريا واختلاف تضاريسها من جبال وسهول ووديان وكبر مساحتها جعلها صلة الوصل بين المحافظات السورية ومنطقة توقف وعبور لأي رجل أعمال من سوريا أو خارجها ، كما أدى لوجود طيف واسع من البيئات المختلفة والنشاطات الاقتصادية المتنوعة من (تجارية و صناعية و زراعية و سياحية) ، لذلك فإن حمص تعتبر من أهم المحافظات اقتصادياً في سوريا لتمتعها بالمقومات الاستثمارية التالية :

1. الموقع الجغرافي المتميز في قلب سوريا .
2. توفر البيئة التشريعية المناسبة والبنية لتحتية اللازمة للاستثمار .
3. توفر المياه اللازمة للصناعة والزراعة .
4. توفر الأراضي الزراعية الواسعة .
5. لها حدود مع ثلاث دول عربية هي ( لبنان – الأردن – العراق ) .
6. وجود المدينة الصناعية فيها والتي توفر البيئة المناسبة والبنية التحتية اللازمة للاستثمارات الصناعية، وتتميز بسهولة إجراءات الترخيص وسرعتها .
7. توفر الأيدي العاملة الخبيرة اللازمة .
8. وجود بعض الثروات الباطنية كالفوسفات والأسمدة الآزوتية .
9. قربها من الموانئ البحرية السورية في طرطوس واللاذقية .
10. وجود الميناء الجاف والمطار الذين سيقامان قريباً فيها .
11. وجود مناطق أثرية ومناطق ذات طبيعة خلابة ومناخ معتدل مما يشجع على إقامة مشاريع سياحية فيها .
12. المناخ الملائم لإقامة مشاريع الطاقة البديلة مثل توليد الطاقة الكهربائية بواسطة الرياح.

التجارة في حمص :
DSCF0007 نظراً للموقع الجغرافي المتميز لمحافظة حمص فقد برع الحمصيون بالتجارة بمختلف أنواع السلع والبضائع، حيث يوجد الكثير من المستوردين للمواد الأولية والنصف مصنعة اللازمة للصناعة والبضائع الاستهلاكية الجاهزة . إضافةً إلى المصدرين الذين يقومون بتصدير المنتجات المحلية والصناعية والزراعية المختلفة إلى الدول العربية والعديد من الدول الأوروبية وإلى بعض الدول الأمريكية .

 

الصناعة في حمص :
تعتبر حمص من أهم المدن الصناعية في سوريا ، وقد قسمت الصناعات الرئيسية فيها إلى أربعة أقسام على الشكل التالي:
• الصناعات النسيجية : و تشمل صناعة الألبسة الجاهزة و الألبسة الداخلية القطنية ، الجوارب ، المناشف والبشاكير ، الستائر ، البياضات ، الغزول القطنية ، الأقمشة ، صباغة و طباعة الأقمشة .
• الصناعات الغذائية : و تشمل صناعة الأجبان ، الألبان ، الحليب المعقم و المنكه ، عصير الفواكه ، المياه الغازية ، الزيوت النباتية ، السمن النباتي و الحيواني ، ملح الطعام ، الطحين ، السكر ، السكاكر ، الشوكولاه ، البسكويت، المقبلات الغذائية، العلكة، زيت الزيتون والزيوت النباتية، المعلبات (الكونسروة)، التوابل، البوظة .
• الصناعات الكيماوية : و تشمل صناعة تكرير النفط ، الفوسفات ، الأسمدة الآزوتية ، صناعة الأدوية البشرية و البيطرية ، الأعلاف الحيوانية ، مستحضرات التجميل ، المنظفات ، الدهانات ، الزجاج ، الغازات الصناعية ، المنتجات البلاستيكية المختلفة ، مستلزمات التغليف .
• الصناعات الهندسية : و تشمل السيارات ، الدراجات النارية ، الأجهزة الكهربائية المنزلية (برادات ، غسالات ، مكيفات ، مراوح ، …) ، آلات نشر الرخام ، التريلات ، المفروشات الخشبية والمعدنية، مستلزمات الطاقة البديلة وتوليد الطاقة بالهواء .

 

المدينة الصناعة بحسياء :
CIMG8583 تأسست المدينة الصناعية في حسياء كخطوة لتشجيع الاستثمار في محافظة حمص و المنطقة الوسطى ، و هي تبعد 47 كم جنوب مدينة حمص و تمتد على مساحة 2500 هكتار و تتميز بموقعها الفريد في وسط سوريا ، حيث يلعب الموقع دوراً هاماً وفعالاً في عمليات نقل المواد الأولية وتصريف السلع المنتجة إلى مناطق القطر المختلفة ، كما أنه يتيح لها ارتباطاً إقليمياً مع كل من تركيا من الشمال ومن الشرق مع العراق ، و من الغرب مع لبنان ومن الجنوب مع الأردن .
تضم المدينة خمسة قطاعات صناعية رئيسية: النسيجية والغذائية والكيماوية والهندسية و الحرفية ، و قد تم تخصيص مرافق خاصة لخدمة المدينة تضم مساكن للعمال، مرافق ترفيهية، فنادق، مصارف، مدارس، مطاعم ومحطة سكك حديدية، وقد صممت هذه المرافق بحيث تكفي لتخديم 66 ألف عامل مع عائلاتهم .
تتمتع مدينة حسياء الصناعية بالعديد من المزايا للمستثمرين المحتملين، وتقدم أحدث وسائل الأعمال المعاصرة لمختلف القطاعات الصناعية في الموقع ، كما تعتبر الإجراءات الإدارية المبسطة ميزة إضافية هامة لها .

 

الزراعة في حمص :
ترتفع محافظة حمص 400 م عن سطح البحر ويعبرها نهر العاصي الجميل، وتقع أيضاً أمام الفتحة البحرية، مما ميزها بالمناخ المعتدل الذي وفر لأراضيها الزراعية الواسعة والمترامية الأطراف الخصوبة المناسبة لزراعة أنواع متعددة من المزروعات مثل ( القطن – الشمندر السكري – اللوز – القمح – الخضار و الفواكه – الحمص – الشعير – البقول – الكمون – عدس- دوار الشمس ومحاصيل أخرى …)، الأمر الذي يشجع لإقامة مشاريع صناعية تعتمد على الزراعة كتوضيب الخضار والفواكه والكونسروة وغيرها …